skip to Main Content

حقق فريق شباب الأردن فوزا ثمينا على فريق الحسين ، في المباراة التي جرت على ستاد الحسن بإربد، في اختام منافسات المرحلة الثانية من دوري المحترفين.وسجل البديل المحترف البرازيلي دوغلاس هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 84 من المباراة، مانحا فريقه نقاط المباراة كاملة.وبهذا الفوز رفع فريق شباب الأردن رصيده إلى 4 نقاط، ليشارك فريقي الفيصلي والسلط صدارة الدوري، فيما تراجع الحسين إربد للمركز الرابع برصيد 3 نقاط.يشار إلى أن الوحدات غاب عن الجولتين الأولى والثانية بالدوري، بسبب مشاركته في دوري ابطال آسيا.

بدأ الحسين إربد ينشط، ويتقدم لمرمى أحمد الجعيدي، من خلال بناء الهجمات من المدافعين سعد الروسان والمحترف بادو وخالد العسولي من الميسرة وخلدون الخوالدة من الميمنة، ومن أمامهم في منتصف الملعب محمد موالي ومحمود بشتاوي وأحمد ياسر وأحمد ابو كبير، والأخير نشط بشكل لافت في الجهة اليسرى، ما شكل خطورة على مرمى الشباب، خاصة مع تحركات لؤي عمران الذي لعب خلف المهاجم المحترف نيكولا.

ولاحت أول فرصة للحسين من تسديدة لياسر مرت بحانب المرمى، قبل أن تاتي الفرصة الأخطر، عندما وصلت الكرة من ركلة ركنية على رأس سعد الروسان المتقدم، الذي دكها قوية، أبعدها الحارس بحضور على حساب ركنية.

وتالق الكواملة وتصدى قذيفة تعملق الكواملة في ابعادها لركنية، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي، رغم سرعة الأداء من جانب الطرفين، خصوصا فريق الشباب.

بدأ الحسين إربد الشوط الثاني بإشراك مهند العرامشة مكان البشتاوي، أملا في تفعيل الأداء الهجومي في وسط الميدان،ونجح الحسين في فرض أفضلية نسبية في الدقائق الأولى، ولكن دون خطورة، قبل أن يعود شباب الأردن للتقدم من جديد بحثا عن التسجيل، وكاد أن يحقق مناله، عندما لاحت فرصة مثالية لأبورياش الذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تالق الحارس الكواملة في التصدي لها، قبل أن يعود القزعة المتقدم للمواقع الهجومية، ليسدد كرة على مرمى الكواملة دون تشكيل خطورة، رد عليه أحمد ياسر برأسية مرت بجوار القائم.

ولجأ مدرب الحسين اربد تيتا إلى تبديل جديد، بإشراك مصطفى كمال مكان العسولي، أملا في إغلاق الجهة اليسرى التي بدت مكانا ملائما لانطلاق هجمات شباب الأردن، فريق الحسين اربد عاد في الربع ساعة الأخيرة للتقدم بثقة أكبر نحو مرمى الشباب، وكاد الفريق أن يحقق مبتغاه، عندما سدد موالي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تالق الجعيدي في إبعادها لركنية.

ولجأ مدرب شباب الاردن إلى اجراء تبديلين بإشراك البرازيلي دوغلاس وأحمد صبرة مكان الدردور و الحسنات، أملا في إعادة الحيوية لخط المقدمة، وعاد مدرب الشباب لإشراك موسى الزعبي مكان أبو رياش، قابله الحسين إربد باشراك شاهر شلباية مكان نيكولا.ر

Back To Top